مزيكاتى


عزيزى الزائر/عزيزتى الزائره

اذا كنت عضو مسجل لدينا

فقم بتسجيل الدخول للمشاركة و المساهمة مع باقي الاعضاء

اذا كنت زائر فنتمنى بالتسجيل

لتنضم الى اسره المنتدى وسنتشرف بذلك



مزيكاتى



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
google

شاطر | 
 

 سنة رسول الله فى تربية الاولاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
neutron664
 
 
avatar

الدلو
المشاركات : 502
نقاط : 300827
العمر : 17

مُساهمةموضوع: سنة رسول الله فى تربية الاولاد   الإثنين مارس 11, 2013 7:45 am

تلك القيمه العظيمه التى اوصانابها وامرنا بالمحافظه عليها شرعنا الحنيف ورسولنا الكريم


فما من بيت من بيوتنا فى الاعمالاغلب إلا وفيه طفل وهذا الطفل فلذة كبد الاب والام ويسعد الاهل بسعادة ابناءهمويشقوا بشقائهم لذلك تعد العناية بالاطفال من اخطر اعمال الاباء والامهاتفبالعناية بهم يسعدون ؛وبإهمالهم يشقون

فقدقال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

(( أدبوا أولادكم على ثلاث خصال : حب نبيكم ؛ وحب آل بيته ؛ وتلاوة القران ))

صدقت يا سيدى يا شفيعى يا رسولالله


فالطفل بحاجه ماسه إلى مثلأعلى فإذا لم يكن النبى المصطفى واصحابه مثلا عليا لابنك فالممثلون والممثلات ولاعبواالكره سيكونوا هم المثل العليا والابن فى طورالتقليد؛ فى طور التطلع إلى من من هواكبر منه فإذا لم نملأهذا الفراغ بصاحبى النبى وخلق النبى وشجاعته وكرمه ورحمتهواستقامته وعدله. فإن الاطفال الصغار يتعلقون بأناس رديئون ومنحرفون ولا قيمه لهملذلك هذا الحديث خطير يجب التدقيق فيه.
[وطريقة تطبيق هذا الحديث]

أن تعرفيه بشمائل النبى الكريم وأخلاقه، فماالذى يمنع أن تجلسى مع أولادك مره بالاسبوع وتقرأى لهم فصلا من سيرة النبى ؛هكذاكان رحيما ؛هكذا كان النبى هكذا كان يصغى الاناء للهره ، يوجد طفل كلما شاهد حيوانيؤذيه هكذا من دون فهم اما حينما يتعلم طفلك أن يصغى الاناء للهره؛ أن يطعم الهره؛أن يرحم الحيوان ويعطف على الصغير

؛فهذه أخلاق تترسخ بداخلهوينمو عليها



تدريب الطفل على الصلاة فى سنمبكره


قال رسول الله صلى الله عليهوسلم

(( مروا أولادكم بالصلاة وهم ابناء سبع وفرقوا بينهم فى المضاجع ))

فالتفرقه فى المضاجع لتربيةالاطفال على العفه وستر العوره. والامر بالصلاه فى سن صغيره له حكمه فلا تستطعيىان تربى ابناءك وتعوديهم على الصلاة فى سن الخامسة عشر إن لم تبدأى بتربيته فىالسن الخامس لانكى لن تستطيعى السيطره عليه بعد ذلك.

لا تغفلين عنه وتصحى بعد فواتالاوان ؛ ولا تهمليه وهو صغير وتتركيه يكتسب عادات سيئه و يتعلم كلمات بذيئه ويشاهدمناظر ولقطات فى الافلام والمسلسلات فيتاثر بها

لان بعد ذلك سوف تتالمينوبشده.


كما اهتم الدين الاسلامى بتربية الابناء وحددامور عقائديه لإتباعها من اجل صالح الابناء والاسرعامة ،وخاصة ان للأطفال حقوقاواجبه على الاباء.



واوصت الشريعه الاسلاميه امورابسيطه للاطفال عند الولاده إلا انها فى مضمونها كبيره وذات قيمه

مثل

*الاذان فى اذن الطفل اليمنىوالاقامه فى اليسرى

*تحلية فمه بالتمر

*العقيقه

*تسمية الطفل بافضل الاسامى

*حلق شعره فى اليوم السابعوإخراج فيما يعادل وزنه ذهبا أو فضه



وفى الحديث الذى رواه ابوهريره رضى الله عنه قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

((مامن مولود يولد الا على الفطره؛فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه))

قال العلماء هذا نص على مسؤليةالاسره فى المحافظه على فطرة الابناء وصيانتها عن الانحراف.




تبدأ شخصية الطفل من سن الثانيه

تبدأ شخصية الابن او البنت منالسنه الثانيه لذا لابد ان تبدأى معه بترسيخ العقيده وحب الله والاداب الاسلاميهوالود والتقدير بالرفق والاسلوب الحسن

عن عائشه رضى الله عنها قالت:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(( إن الله رفيق يحب الرفق ويعطى على الرفق مالا يعطى على العنف؛ ومالا يعطىعلى ما سواه ))

(رواه مسلم)وعنها رضى اللهعنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(( إن الرفق لا يكون فى شىء إلا زانه ؛ ولا ينزع من شىء إلا شانه ))

(أخرجه مسلم وابو داود عنعائشه ام المؤمنين رضى الله عنها وارضاها)

كما قال عليه افضل الصلاةوالسلام(( علموا ولاتعنفوا ؛ فإن المعلم خير من المعنف ))

(أخرجه الحارث عن ابى هريره)

ونستخلص من تلك الاحاديث انالطفل يحتاج إلى محبة الاخرين وعطفهم ويتغذى عاطفيا من خلال ما يجد من امه وابوهوذويه ؛ وقد وجه شارعنا المطهر إلى ذلك.

أيضا قد اثبتت الدارساتوالبحوث التى اجريت فى هذا المجال أن لاساليب التربيه الخاطئه مثل ( القوه –العنف-التدليل) أثار سلبيه على تربيةالابناء وسلوكهم.


وعن أبى هريره رضى الله عنهقال : قبٌل النبى صلى الله عليه وسلم الحسن بن على رضى الله عنها وعنده الاقرع بنحابس فقال ’ إن لى عشر من الولد ما قبٌلت منهم أحد. فنظر إليه رسول الله صلى اللهعليه وسلم فقال (( منلا يرحم لا يٌرحم ))متفق عليه

لهذا وصانا الرسول الكريم إلىتكوين العلاقه العاطفيه مع الابناء لأن حينما يحرم الابناء من تلك العاطفه سوفتتأثر صحتهم النفسيه ؛ وقد يلجأون إلى اصدقاء السوء الذين يحاولون اصطيادهمبالعبارات المنمقه ثم يوقعونهم فى المصائب والانحرافات.



وأحب ان اقول لكى اختى الكريمه

صدقينى صدقينى

إذا دخلتى بيتكى بيت صغير....متواضع....أكل متواضع....أثاث متواضع....زوج صالح بسيط

فإنك تستطيعين أن تصنعى بهم قيمهعاليه بنفسيه طيبه بمرحك وابتسامتك وايمانك ونظرك البعيد

نعم تستطيعى ان تجعلى من بيتك جنةفى الدنيا

لان السعاده لا تاتى بالمال ؛ لاتاتى بالبيت الواسع ؛ لا تاتى من الاثاث أو الطعام الطيب

إنما تاتى من الود والحب والخلقالحسن والاستقامه فى العبادة والسير على الهدى النبوى

يمكنك ان تاكلين خشنا مع اولادكوهم راضين مسرورين وانتى ايضا




وفى النهايه

أقول لكى أعتنى بالصغار قدر ماتستطيعين ودليليهم واحبيهم وأكرمهيم حتى ينشأوا مؤمنين طاهرين؛حتى يكونوا قرة اعينلكى ويكونوا صدقة جاريه من بعدكى

كما قال حبيبنا المصطفى صلىالله عليه وسلم((إذامات ابن ادم إنقطع عمله إلا من ثلاث صدقه جاريه ؛ أو عمل ينتفع به ؛ أو ولد صالحيدعو له ))



اللهم بارك لنا فى ذرياتناواجعلهم قرة اعين لنا

برحمتك يااارحم الراحمين



هذا الموضوع حصرى لمنتدى مزيكاتي
واذا نقل رجاء ذكر المصدرتكات
وجزاكن الله كل خير



_______________________________________________









_____________________________________________إمضاء صاحب الموضوع___________________________________________






مـــا تقـــدرش تقلدنـــــي كبيــــرك تحسدنـــــي





h.e.r.c.i
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mazikaaty.alafdal.net
 
سنة رسول الله فى تربية الاولاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكاتى :: إسلاميات :: السنة النبوية-
انتقل الى: